Santé et Médecine

Santé et Médecine

آخر المقالات

19‏/2‏/2008

سرطان "بروستات" : المراقبة تكفي للأشخاص المسنين




المصدر : Cyberpresse
Marilynn Marchione
Associated Press
Milwaukee
15.02.2008

الأشخاص الكبار في السن المصابين ببداية سرطان "البروستات" (cancer de la prostate ) ،ليسوا بحاجة إلى علاج في أغلبية الحالات ،المراقبة الطبية لهؤلاء الأشخاص تكفي ، وذالك على حسب دراسة أمريكية التي أوضحت ،خلال العام الماضي ، عشرة بالمائة فقط من 9000 أمريكي مصاب كانت وفاتهم بسببه (السرطان).
أغلب هؤلاء كانوا مازالوا أحياء بدون ازدياد أعراض السرطان أو توفوا بأسباب أخرى. نتائج هذه الدراسة قدمت خلال هذا الأسبوع في سان فرانسيسكو من طرف معدها "Grace Lu-Yao " من مدرسة الطبية في نيوجرسي بالولايات المتحدة الأمريكية .وأعتبر المدير الطبي لشركة الأمريكية للسرطان ،الدكتور " Otis Brawley" ، أن هذه النتائج تستطيع إقناع التردد مع هذا المرض والاقتناع بأن المعايير المستعملة في علاجه (prostat specific antigen) ، تعقد أكثر المشكل.
كشف أعراض سرطان " البروستات " بالمعيار المسمى " PSA " مستعمل بصفة شاملة منذ 1990. علاج هذا السرطان هو من المعضلات الطب الحديث .وهو سرطان خاص بالذكور الأكثر انتشار في الولايات المتحدة الأمريكية ،حوالي 220.000 سيتم تشخيصها هذا العام ، لكن الكثير من الأورام تتطور ببطء بدون تهديد حياة المرضى.ولا توجد أي وسائل لتقصى اثر هذه الأورام التي تشكل حقا خطورة .
يمكن بمعايير " PSA " أن تساعد على اكتشاف الورم ، قبل ظهور أعراضه ، لكن التقصي باستمرار غير مرغوب ، لأن لا شيء يثبت أن هذا الفحص يستطيع إنقاذ المريض .
علاج هذا السرطان صعب ، خاصة عند الأشخاص المتقدمين في السن ،الأكثرية منهم لهم مشاكل جنسية و بولية ،لهذا الأكثرية من الأطباء ينصحون المراقبة المكثفة منذ العلامات الأولى للمرض رغم أن الدراسات السابقة حذرت من هذه الطريقة العلاجية .
الدراسة الجديدة انحنت على التطور الطبيعي للمرض عند الأشخاص الذين اختاروا المراقبة . الدراسة الأولى تحتوي على مسنين ، نصفهم أكثر من 75 سنة ، مثلهم من الذين اكتشفت أورامهم من خلال معايير " PSA. " .
وباستعمال المعطيات الحكومية ، الباحثون درسوا 9018 حالة شخصت مابين 1992 و 2002 في مرحلة مبكرة من السرطان والذين لم تجرى لهم عمليات جراحية ولا العلاج الكيمائي أو "هرمونية ( hormonothérapie) ، لمدة 6 أشهر وأكثريتهم لم يعالجوا قط .
في حدود 10 سنوات ، 3 إلى 7 بالمائة ، من الذين يمثلون حالة خفيفة أو "معتدلة" من هذا السرطان ، على حسب "عدوانية" الورم ، توفوا ، مقابل 23 بالمائة من الذين لهم ورم أكثر خطورة ، مات 10 بالمائة منهم . وأغلبية المرضى توفوا بأسباب أخرى . المحصلة هي أن أغلبية الأشخاص المسنين والذين أكتشف لديهم هذا السرطان في المرحلة المبكرة يستطيعون تأجيل العلاج ، على حسب " Grace Lu-Yao" .
في المقابل ، إذا كان هؤلاء المرضى أصغر سنا و بمرض متطور ، " فليس هناك خيار بدون خطر" ، لكن أغلبية الحالات تكتشف في السن 68 سنة وأكثرهم في المرحلة المبكرة ،يضيف الباحث .
هذا النتائج لا تستطيع إغلاق نهائيا الجدل، لكن تثبت أن أغلبية الأشخاص يعيشون بدون علاج أولي وبدون علاج طويل الأمد ، يختتم (Otis Brawley) .

ليست هناك تعليقات:

المرأة والطفل

فوائد الرمان طبيا و صحيا

الأحداث العلمية - صحة و طب-

الأحداث العلمية - بيولوجيا -

التكنولوجيا و الطب

التكنولوجيا و الطب

فوائد الكرنب

أمل جديد في علاج بعض أنواع العمى

النقرش

النقرش

Journée mondiale de lutte contre le Sida

Alors que plus de 5.700 personnes meurent chaque jour du VIH,et que plus de 6.800 nouvelles contaminations quotidiennes sont enrigestrées,l’onusida appelle à lutter contre la pandémie



أكثر من 5.700 شخص يموتون يوميا من جراء "ف.إ.أش ، و أكثر من 6.800 مصاب يوميا، المسجلين، منظمة مكافحة السيد توجه نداء لمحاربة هذا الوباء


بشرى لمرضى الكلى
علماء يتمكنون من تصنيع نموذج

لكلية صناعية للغسيل في المنزل