Santé et Médecine

Santé et Médecine

آخر المقالات

17‏/4‏/2010

الأخطار الصحية للرماد البركاني من الصعب تقديرها


"ثورة بركان أيسلندا"
( صورة : موقع بي.بي.سي) 





"لوفيغارو"*  الفرنسية – 16.04.2010 -  : حاليا ، الباحثون لا يملكون عينات لتحديد حجم الرماد مصدره البراكين ( كحال بركان أيسلندا حاليا )    . لكن ، بصفة عامة كلما اقتربنا من البركان كلما كان حجم  الرماد كبير  ( الأمر يتعلق ببضعة ملليمترات ) ، والعكس صحيح ،كلما ابتعدنا كانت تلك الأحجام أصغر.
أثناء تنقلها في الهواء ، الجزئيات الأكبر تسقط   على الأرض والدقيقة تتنقل عبر الهواء  إلى ابعد مسافة، على حسب أحد الخبراء الفرنسيين في معهد الفيزياء الأرض.
على بعد مئات كيلومترات  من البركان ، فمن غير المرجح  إيجاد رماد أكبر من 50 "ميكرون"** . ويصبح  أكثر صغرا ويتحلل   في الهواء . هذه الجزئيات تتكون أساسا من " السيلكون " ، " الألمونيوم " ، "الحديد " ، " المغنيسيوم " و " الأكسجين " . لكن الرماد الذي يشكل خطورة على الصحة هو الذي  ينطوي  على" السيليكا "   (Silice )  .
لكن في حالة بركان أيسلندا ،الرماد لا يحتوي عليها  . السحب الرماد والتي  تحتوي على "حامض الكبريتيك" و"الهيدروكلوريك"،  يجعل هذه الجسيمات عدوانية. لكن في هذه الحالة أيضا  ، كلما ابتعدنا  عن فوهة البركان ، أكثر الضرر يخف  بسبب التحلل.
وكما يشرح أحد الأساتذة " رئيس مصلحة "الأنف و الحنجرة" ، وجود الأنف هو لتصفية وحماية الرئتين ، بطبيعة الحال ، الأمر يتعلق إذا كان هذا الأنف  في صحة تامة ،  يقول الأستاذ.
المدخنون  لديهم  قدرة  تصفية ذات نوعية رديئة ، والأمر يتعلق أيضا بمرضى بأمراض الأنف ، من نوع الحساسية المزمنة . ومن الواضح أن هذه الجزئيات رقيقة جدا ،تمر  إلى الرئتين.
لكن إلى حد الآن ، هذه  السحب مرتفعة جدا : بين 5000  و8000 مترا ارتفاعا . وإذا نزلت هذه الرماد لمستوى التنفس البشري ، لابد من ملاحظة حجمها لاتخاذ قرار بشان خطورتها ، يقول رئيس مصلحة الجهاز التنفسي لإحدى مستشفيات الباريسية .  
لأن هذه الجزئيات بحجم يتجاوز  10 "ميكرون" ، تبقى بصفة عامة في الأنف . من اجل أن تتمكن من المرور أعمق في الرئتين لابد لها أن تكون اصغر من 5 "ميكرون"  (على سبيل المقارنة ، قياس الجسيمات "Airparif" حوالي 2.5 ميكرون).
ويذكر أحد الأساتذة  " رئيس الفيدرالية الفرنسية لأمراض الجهاز التنفسي"    ، بدراسات أجريت بعد ثوران بركان  " هضبة سانت هيلين " . تمت على أثره   مراقبة من طرف الأطباء  رئة الأطفال  في إحدى مخيفات الصيفية في حين كان هناك 1.2 سم من الرماد على أرض لكنهم لم  يجدوا شيئا غير عادي  . حتى المرضى بالربو لم  تتم ملاحظة أي اختلاف كبير. ومع ذالك ، هناك إجراءات وقاية  لابد منها...على حسب الأستاذ.
* (Le Figaro.fr )
** "ميكرون" (microns) =  10-6  م (0, 000 001  م  )

ليست هناك تعليقات:

المرأة والطفل

فوائد الرمان طبيا و صحيا

الأحداث العلمية - صحة و طب-

الأحداث العلمية - بيولوجيا -

التكنولوجيا و الطب

التكنولوجيا و الطب

فوائد الكرنب

أمل جديد في علاج بعض أنواع العمى

النقرش

النقرش

Journée mondiale de lutte contre le Sida

Alors que plus de 5.700 personnes meurent chaque jour du VIH,et que plus de 6.800 nouvelles contaminations quotidiennes sont enrigestrées,l’onusida appelle à lutter contre la pandémie



أكثر من 5.700 شخص يموتون يوميا من جراء "ف.إ.أش ، و أكثر من 6.800 مصاب يوميا، المسجلين، منظمة مكافحة السيد توجه نداء لمحاربة هذا الوباء


بشرى لمرضى الكلى
علماء يتمكنون من تصنيع نموذج

لكلية صناعية للغسيل في المنزل